منتديات تقرت


 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الحياة الطبيعية في تقرت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 3
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

مُساهمةموضوع: الحياة الطبيعية في تقرت   الخميس أكتوبر 30, 2008 5:09 pm

تقع البهجة تقرت في الجنوب الشرقي ، شمال ولاية ورقلة التي تنتمي إليها إداريا . تبعد عن مقر الولاية بـ 160 كلم ، وعن الجزائر العاصمة بـ 620 كلم و عن وادي سوف بـ 95 كلم ، وعن جامعة بـ50 كلم و عن بسكرة بـ220 كلم .

ترتفع تقرت عن مستوى سطح البحر بـ70 م و تتميز بالرطوبة صيفا رغم درجة الحرارة التي قد تصل إلى 45 درجة مئوية ، وبرودة قارصة شتاء قد تصل إلى درجتين تحت الصفر .
تتربع على مساحة إجمالية قدرها 581 كلم مربع و يقطنها حوالي 120.000 نسمة .
التضاريس :
تتنوع أرض وادي ريغ من منطقة إلى أخرى ،حيث تتبدل الأرض و تتنوع تربتها و نباتاتها و طبيعة تضاريسها ، فمنطقة مثل منطقة المغير تتميز بتربتها الغارية و سهولها و كثرة أوديتها الكاذبة التي تسيل في الأيام الممطرة .
فتخصب تربتها كما تتميز بغطائها النباتي الكثيف الذي يصلح للرعي و بعض الهضاب التي تفصل بين منطقـتي المغير و جامعة ، بينما تتميز منطقة جامعة بسهولها المستوية و سباخها الواسعة ، أما منطقة تقرت و ضواحيها فتتميز بالكثبان الرملية المحيطة بها شرقا و غربا تتوسطها سهول مالحة و بعض الهضاب الطينية الجرداء.
المنـــــــــــاخ :
يتميز إقليم وادي ريغ كبقية الأقاليم الصحراوية بالمناخ القاري الجاف فهو بارد في فصل الشتاء وحار في فصل الصيف وينتابه شيء من ثقل الجو الذي يؤثر على النشاط و الحيوية خصوصا في بداية فصل الصيف و ربما هذا أيام كان يسكن الناس في المخفضات المالحة ويشربون المياه الأجاجة وقد تفطن الأهالي في العهد الأخير فصاروا يبنون مساكنهم ودورهم بعيدا عن السباخ وقد أنعم الله عليهم بإستبدال المياه المالحة بالمياه العذبة بعد اكتشاف الآبار وحفرها ، وفضلا عن الحرارة الشديدة التي تبلغ في المتوسط صيفا 40°مئوية نهارا و 30° مئوية ليلا. فإن الإقليم يتعرض أيضا الى هبوب رياح وزوابع رملية شديدة تكثر في فصلي الربيع و الخريف الذين يعتبرهما السكان فصلي الرياح والزوابع الرملية.
خريطة تبرز منطقة واد ريغ




الغطاء النباتي : تغطي إقليم واد ريغ أنواع كثيرة من النباتات التي لا تتأثر بالأملاح أو الجفاف ، لأن عروقها تمتد في الأعماق حيث توجد الأملاح المعدنية المغذية و تبتعد عن الطبقة المالحة في القشرة .
ومن الأشجار والنباتات التي تنمو في المنطقة : الطرفاء التي لا يتجاوز طولها في لأحسن الأحوال 3 أمتار وتتفرع منها أغصان تشكل قبة خضراء. وهذا النوع من الأشجار ينمو في جميع مناطق الإقليم . ولا يتأثر بالجفاف أو الملوحة و مثلها في النوع الأتل إلا أنه أطول ساقا منها و أكثر إستقامة . و ربما بلغ طوله العشرة أمتار. و لا ينبت إلا عن طريق الغراسة و الشتل ثم الدفلى و الخروعة و الكالتوس الذي لم يعرفه السكان إلا في مطلع العشرينات من القرن الماضي . وكان ذلك على أيدي المستعمرين وكل هذه الأشجار لا تنمو إلا بالغراسة .
أما الأشجار القصيرة فلا تعد و لا تحصى ، و منها الزيتا ، البلبال ، الذمران ، ويكثر نموها بضواحي المغير و توجد كذلك نباتات الغرقد ، السويد و الغدام و الدرين (الحلفاء الرملية ) و المليح والتي توجد بكامل الإقليم. أما الأعشاب و النباتات التي ترعاها الماشية و الإبل فهي كثيرة كالحرمل والشيح و القرطيفة و الحميضة والغريم البسباس و الكبار و الخبيز و الفوا وهذه كلها نباتات برية ، بالإضافة الى اللواي والديس و القصب و السمار و النجم و البرسيم البري و اللصيق والبرسيم العلفي ( الفصة ) و الخرطال وكل هذه الأعشاب تنمو في البساتين .
الحيوانات:
يعيش في إقليم واد ريغ حيوانات كثيرة منها النافعة المسخرة لخدمة ال؟إنسان ومنها الوحشية.
أ - الحيوانات النافعة : وهي تلك الحيوانات التي تعيش مع الإنسان مثل الحمير والبغال و الأرانب و الخيل و الدجاج و الحمام ...إلخ .ومنها الحارس الأمين و الأنيس الوديع مثل الكلاب والقطط.
ب- الحيوانات الوحشية : وهي تلك التي تعيش في الكهوف والأحراش مثل الذئاب و بنات أوى و في السنوات الأخيرة ظهرت الخنازير بشكل مرعب . وهناك كذلك الغزلان و القنافذ و الجرذان و اليرابيع و الأرانب البرية وكل هذه الحيوانات أصبح يتهددها الإنقراض ، وهنالك الحيوانات الزاحفة مثل الأفاعي و الحرذون و الضب و العضاءة والوزغ والسام أبرص والعقارب.
الحيوانات المائية :
وهي تلك الحيوانات التي تعيش في البرك والمستنقعات و الخنادق والسواقي الدائمة السيلان و منها الضفادع والبرية التي تظهر عند سقوط الأمطار أو الضفادع المائية التي تعيش في البرك بشكل دائم .
ويوجد كذلك السرطان النهري الذي كان المستعمرون يربونه ، بالإضافة الى بعض أنواع الأسماك التي تعيش في خنادق المهدية و سيدي عمران وجامعة والبحور و طاطاوين وعين الشوشة و بحيرات : سيدي خليل ، سيدي عمران ، مرجاجة ،بالإضافة الى الزواحف المائية كالثعابين والعلق .
الحشرات :
وتتكاثر بالمنطقة خاصة الحشرات الضارة بسبب إنتشار الأوساخ ، و منها المؤذية للإنسان مثل الرتيلة و العقرب الذي يذهب ضحيته الكثير خاصة في فصل الصيف و العنكبوت و العقروب بالإضافة الى الحشرات الإخرى كالذباب و البق والبرغوث و الصرصور و الخنافس واليعاسيب والجراد والأرضة .
الرجاء ذكر عنوان المنتدى عند النسخ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://touggourt2008.yoo7.com
 
الحياة الطبيعية في تقرت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تقرت :: منتديات وادي ريغ :: منتدى بهجة تقرت-
انتقل الى: